Skip to content
How to treat bleeding gums

كيف يمكن معالجة نزيف اللثة

إن رأيت أنت أو أحد أفراد عائلتك بقعاً من الدم عند التنظيف بالفرشاة أو بعد استخدام خيط الأسنان فيتوجب عليك اتخاذ تدابير تجاه هذه المشكلة. قد لا يبدو نزيف اللثة أمراً خطيراً للوهلة الأولى، وخاصة إذا لم يكن هناك أي ألم، ولكنه مؤشر واضح عن وجود لمرض في اللثة. وفي حال لم تتخذ التدابير اللازمة، يمكن أن يتطور مرض اللثة إلى مشكلة خطيرة. رغم ذلك، لا تقلق، فإنه من السهل إيجاد العلاج الملائم لو تداركت المشكلة مبكراً. تأكد من معرفتك للأعراض، واتبع بعض الخطوات البسيطة في الروتين اليومي الخاص بفمك.

ما هي مؤشرات وأعراض مرض اللثة؟

  • التهاب اللثة
  • حدوث نزيف في للثة
  • انحسار في اللثة
  • رائحة فم كريهة
  • أسنان رخوة

إن كنت تعاني من أي من هذه الأعراض، يجب مراجعة طبيب الأسنان. في هذه الأثناء، هناك الكثير مما يمكنك القيام به لمنع تهيج اللثة.

حسّن روتينك الخاص بالعناية بالفم

يحدث مرض اللثة في الغالب بسبب عدم تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط بشكل منتظم. إذاً، فلو أهملت روتين العناية بفمك قليلاً مؤخراً، فقد حان الوقت لإجراء بعض التعديلات. قُمْ بتنظيف أسنانك بالفرشاة مرتين على الأقل في اليوم وذلك بواسطة فرشاة أسنان ناعمة أو فرشاة أسنان يوصى بها الطبيب.

جرّب استخدام معجون أسنان وفرش أسنان سيجنال، فهي مصممة للمساعدة على منع أمراض اللثة. فرش أسنان سيجنال سوبر كلين مزودة بشعيرات على شكل حرف V- للتنظيف العميق الذي يصل إلى ما بين الأسنان، إضافة إلى منظف للسان يسهم في تقليل البلاك عن طريق إزالة البكتيريا. وفي حين أن معجون أسنان سيجنال المتكامل مزوّد بآلاف من الجزيئات التي تساعد على التنظيف بين الأسنان، إلا أنه يحتوي على الزنك أيضاً، وهو عنصر فعال مضاد للجراثيم ويمنع تراكم البلاك.

وبما أن غالباً ما تعلق بقايا الأطعمة بين الأسنان، فإنه من الضروري أيضاً استخدام خيط الأسنان مرة واحدة كل يوم على الأقل. تأكد من وصول الخيط بين اللثة وكل سن على حدة.

اتبع حمية صديقة للثة

يترك النظام الغذائي الخاص بك أكثر من تأثير على صحة اللثة، وأكثر بكثير مما تعتقد. مشكلة الأطعمة المشبعة بالسكريات ليست الوحيدة التي تحتاج إلى متابعة، بل هناك أيضاً الأطعمة التي تفتقد إلى الفوائد الغذائية مثل الخبز الأبيض الذي عادة ما يكون سيئاً للثة. من ناحية أخرى، تلعب الأطعمة الغنية بالفوائد المغذية مثل الخضراوات والبقول دوراً هاماً في إحياء اللثة، مما يساعدها في الحفاظ على قوتها وصحتها. ويلعب الزنك النشط الموجود ضمن مكونات معجون أسنان سيجنال المتكامل دوراً هاماً في تشكيل العظام والأنسجة. لذا، ننصح بتناول المزيد من الأطعمة الغنية بمادة الزنك مثل السبانخ، والفاصوليا، والحمص ضمن النظام الغذائي الخاص بك.

الإقلاع عن التدخين

الجميع يعلم جيداً أن التدخين مضر للرئتين، ولكن هل تعلم أنه سيئ للثة أيضاً؟ يتفق العلماء على أن التدخين يمنع اللثة من الحصول على المواد الغذائية الأساسية، مما يجعلها أكثر عرضة للالتهاب الذي يؤدي إلى الأمراض. الجميع يدرك مدى صعوبة الإقلاع عن التدخين، ولكن ذلك أفضل ما يمكن القيام به تجاه الصحة العامة للحصول على لثة سليمة أيضاً.

إذاً، استمع لما تقوله لك فرشاة أسنانك. إن رأيت دماً، راجع روتينك الخاص للعناية بالفم وعد إلى التنظيف بالفرشاة وخيط الأسنان واستخدام غسول الفم ثم أعد الكرّة كل مرة من أجل ابتسامة جميلة وأكثر صحة والمزيد من الثقة.

نصيحة سريعة

تلعب الأطعمة الغنية بمادة الزنك، مثل السبانخ والبازلاء والفاصوليا دوراً هاماً في تحسين صحة الفم، إذ أن الزنك مادة حيوية هامة في تكوين الأنسجة والعظام.

 

استفساراتك حول العناية بالفم

احصل على نصائح مفيدة حول كل ما يتعلق بصحة الفم ضمن الإرشادات التي يقدمها لك سيجنال، خبير العناية بصحة فم العائلة.

اقرأ المزيد من المقالات