Skip to content
كيفية الوقاية من التسوّس

كيفية الوقاية من تسوّس الأسنان

جميعنا يرغب في تجنب تسوّس الأسنان، لأنه المسبب الأول للألم والروائح الكريهة داخل الفم إضافة إلى إنه يؤدي إلى التجاويف وفقدان الأسنان. ومع ذلك فإن التسوس ظاهرة شائعة جداً، وفي حين أنها عادةً ما تصيب الأطفال والشباب، إلا أن حدوثها وارد في أي عمر.

إذا، لنتعرف سوياً على مسببات تسوّس الأسنان ومن ثم ننتقل إلى الخطوات التي يمكن اتخاذها لمنع حدوثه.

ما هو تسوّس الأسنان وكيف ينشأ؟

تحدث عملية تسوّس الأسنان بطريقة تدريجية، وإن لم يتم علاجها، فأنها تتطور إلى تجاويف في الأسنان. حينما تتراكم البكتيريا في الفم، تتشكل مادة لزجة تسمى البلاك. في كل مرة نتناول خلالها أطعمة سكرية أو النشويات، يزيد مستوى اللزوجة في مادة البلاك وإن تُركت بدون حل، فإنه من الممكن أن تتحجر وتتحول إلى مادة الجير الصلبة. وتنتج البكتيريا الموجودة ضمن البلاك أو الجير أحماضاً ضارة تعمل على إزالة التمعدن عن طبقة المينا الخارجية الصلبة للأسنان. وقد يؤدي ذلك إلى بعض الليونة في صلابة الأسنان، أو ثقوب تُعْرف بالتجاويف.

وفي حال زاد الثقب في السن عمقاً، فإن ذلك قد يؤدي إلى اختراق الطبقة اللينة في الأسنان. أما لو زاد الثقب عمقاً، فأن ذلك يعني أنه قد بلغ إلى منطقة جذر السن وحدوث نخور فيه. هذا النوع من التسوّس العميق في الأسنان قد يتسبب بآلام شديدة وصولاً إلى فقدان الأسنان.

ما هي أعراض تسوّس الأسنان؟

تكون التجاويف ظاهرة في بعض الأحيان وتبدو كبقع سوداء أو بنية اللون، ولكن غالباً يمكن رؤيتها من خلال الأشعة السينية فقط. لهذا السبب، يجدر بك المواظبة على القيام بفحوصات دورية لأسنانك للكشف المبكر. تشمل أعراض التسوّس ما يلي:

  • روائح كريهة بشكل متواصل في الفم وشعور بطعم رديء فيه
  • أسنان حساسة
  • آلام تزيد كلما تعرضت الأسنان إلى أطعمة أو مشروبات حارة أو باردة أو أطعمة سكرية أو مشروبات
  • ظهور بقع بيضاء على الأسنان

معالجة تسوّس الأسنان والتجاويف

يمكن لطبيب أسنانك القيام بما يلي حسب صعوبة الحالة:

  • وضع طبقة من مادة الفلورايد وإجراء بعض التنظيف في المنطقة المصابة. يكون هذا الإجراء احترازياً فقط وعندما تكون الثقوب صغيرة جداً.
  • تبديل أماكن التسوّس بحشوات أو تلبيس أو أسنان اصطناعية حسب درجة التسوّس.
  • القيام بعملية سحب جذر السن في حالات تلف الجذر. وتتضمن هذه العملية إزالة البكتيريا من منطقة الجذر، ثم حشو السن وإقفاله نهائياً، وإن اضطر الأمر تجرى عملية تلبيس لأسنان اصطناعية.

كيفية الوقاية من تجاويف الأسنان

أبسط طريقة وأكثرها فعالية لمنع تسوّس الأسنان هي العمل على منع تراكم البلاك. وحيث أن مادة تلك المادة تنشأ وتتراكم باستمرار، فمن الضروري القيام بالتنظيف لإزالتها كل يوم. لهذا السبب، فأنه من المهم المواظبة على روتين نظافة محكم للحفاظ على صحة الفم والأسنان:

  • قلل من تناول المشروبات الغازية والمأكولات الغنية بالسكر.
  • فكر في الحصول على واقي للأسنان (طبقة واقية توضع على أسطح أسنان المضغ الخلفية).
  • نظف أسنانك بالفرشاة مرتين يومياً على مدى دقيقتين في كل مرة على الأقل.
  • استخدم معجون أسنان سيجنال الذي يحتوي على مادة الفلورايد وهو مصمم خصيصاً لإزالة البلاك ومنع التسوّس.
  • تأكد من التنظيف بواسطة خيط الأسنان مرة في اليوم على الأقل، فهو ضروري للتنظيف في الأماكن الصعبة بين الأسنان حيث تعلق جزيئات بقايا الطعام وتجذب البكتيريا.

هذه النصائح، جنباً إلى جنب مع الفحوصات الدورية للأسنان، تضمن حصولك على أسنان سليمة وقوية وخالية من التجاويف لمدة طويلة.

نصيحة سريعة

يظهر التسوّس غالباً من خلال الأشعة السينية (أشعة إكس) فقط، لذلك، واظب على القيام بفحوصات دورية لأسنانك.

 

استفساراتك حول العناية بالفم

احصل على نصائح مفيدة حول كل ما يتعلق بصحة الفم ضمن الإرشادات التي يقدمها لك سيجنال، خبير العناية بصحة فم العائلة.

اقرأ المزيد من المقالات